Home الصحة النفسية عادة وضع الاصبع فى الفم عند الكبار

عادة وضع الاصبع فى الفم عند الكبار

0 second read
0
0
320
عادة وضع الاصبع فى الفم عند الكبار

بعد العادات التى نمارسها لا شعوريا ربما عندما نستغرق في عمل ما، أو في حالات التوتر العصبي والقلق أو من باب التسلية والتعود، أو ما شابه ذلك..غير أن ما قد يحس به الإنسان من متعة أثناء مزاولته هذه العادات وما تسببه من تخفيف لحدة التوتر وتهدئته، لا ينفي عنها الأضرار الجانبية التي تسببها والسلبيات التي قد تعود بها عكسيا على الإنسان وربما تزيده توترا..! ونحن هنا نتناول ما يعرف بـ العادات الفموية وهي من أكثر العادات انتشارا بين الكبار والصغار

عادة وضع الاصبع فى الفم عند الكبار
عادة وضع الاصبع فى الفم عند الكبار

لذلك، في حال كنت تريدين التخلص من هذه العادة، حاولي اللجوء إلى إختصائي نفساني وعالجها المشاكل التي تعانين منها

اسبابها لدى البالغين :

القلق النفسي

الضغوط الاجتماعية

مصاعب العمل تعتبر السبب الرئيس في نشوء مثل هذه العادات لدى الكبار

كما تكون قد تكتسب أيضا عن طريق التقليد أو من باب الفضول والتجربة

اما بنسبة للطفال العادات الفموية يمكن أن تبدأ في أي وقت وليس في سن الطفولة

أسبابها عند الأطفال :

التقليد:

يتأثر الأطفال كثيرا بالأجواء المحيطة بهم ويحاولون تقليد أقرانهم في المدرسة أو البيت، ومن هنا تنشأ هذه العادات.

القلق النفسي:

إحساس الطفل بالقلق وعدم الأمان، ونقص الحنان أو الغيرة من الأطفال الآخرين أو إخوته، قد يدفعه إلى مزاولة مثل هذه العادات ليعوض بها النقص العاطفي الذي يحس به أو ينفس بها عن غيرته من الآخرين.

الوالدان:

قد يساهم الأب أو الأم في تنشئة هذه العادة في طفلهما ويعودانه عليها،

كثير منا يضع أصبعه في فمه عندما كان صغير قد لا تعترفين بهذا الموضوع إلا أنك واحدة من هؤلاء الأشخاص لكن في حين أن نسبة كبيرة من الناس تمكنوا من التخلص من هذه العادة إلا أن بعضهم الآخر لا يزالون يزاولونها حتى اليوم

كما تشير العديد من الدراسات إلى أن 15% من النساء يضعن أصبعهن في فمهن قد تعتقدين أن هذه النسبة مرتفعة إلا أنه عليك أن تعلمي أنه لا تعترف أي من النساء بهذا الأمر.

كما ان العامل الوراثي دورا كبير إلا أن عدد من يزاولها لأسباب نفسية أكثر ممن يزاولونها لأسباب وراثية

وأن الأشخاص الذين يقومون بالضغط أو الصك بشدة على أسنانهم لهم في آبائهم واحد يقوم بالعادة نفسها أيضا

. وإن كان عدد من يزاولها لأسباب نفسية أكثر ممن يزاولونها لأسباب وراثية

. من وسائل علاج ذلك محاولة التخفيف من الضغوط والقلق واللجوء إلى اختصاصيين اجتماعيين أو نفسانيين في الحالات الشديدة،

إزالة الحشوات العالية وتصحيح الإطباق السني، استخدام جهاز متحرك للحد من شدة الإطباق السني حسب شدة الحالة بمساعدة طبيب الأسنان

هذه التصرفات جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية. نفعلها لا شعوريا ربما عندما نستغرق في عمل ما، أو في حالات التوتر العصبي والقلق أو من باب التسلية والتعود، أو ما إلى ذلك..غير أن ما قد يحس به الإنسان من متعة أثناء مزاولته هذه العادات وما تسببه من تخفيف لحدة

قد تسبب هذه العادة السيئة إحراجًا كبيرًا للكثير  في بعض الأحيان، قد تكون المرأة جالسة على مكتبها في العمل ليتجه فجأة أصبعها نحو فمها! قد لا تكون واعية تماما إلى ما يحدث لتنتبه بعد ثوانى قليلة وتستعيد وعيها

يقال أن المرأة التي تقوم بوضع أصبعها بفمها تشعر بالراحة الكبيرة لا يمكنها أن تجلس أمام التلفاز من دون وضع أصبعها في فمها ولا يمكنها النوم أبدا إذا لم يكن أصبعها في فمها

قد يربط الأطباء هذه العادة إلى معاناة المرأة من مرض نفسي معين أو من القلق على سبيل المثال، في حال كنت تعانين من بعض المشاكل العائلية في صغرك من المحتمل أن يكون هذا السب

عادة وضع الاصبع فى الفم عند الكبار

ب الذي يؤدي إلى مص الأصبع اليوم

أضف تعليقاً

Check Also

أتحداك أن ترمي قشور البيض بعد معرفة فوائدها

يعتبر البيض من أهم المأكولات التي تتوفّر في كافّة البيوت ولكن معظمنا دائمًا يتخلصون من قشر…