الصحة العامة

سرطان الدم وأعراضه الخطيرة .. واكتشاف علاج جديد للسرطان

لا يوجد سبب مباشر للإصابة بمرض سرطان الدم ولكنه يحدث بسبب زيادة عدد خلايا الدم البيضاء الموجودة في الجسم عن طريق النخاع الشوكي بطريقة غير طبيعية مما يؤدي إلى عدم نضوجها وفي هذه الحالة تسمى هذه الخلايا باسم الخلايا الأرومية

ويطلق على مرض سرطان الدم اسم اللوكيميا أو ابيضاض الدم وهو نوع من أنواع أمراض السرطان التي تنتشر بشكل كبير مثل سرطان الثدي وسرطان القولون وسرطان الرئة وغيرها من الأنواع الأخرى

لذلك سيقوم موقع اعرفها الصحة والجمال بعرض العلامات التي تظهر على المريض عند إصابته بمرض سرطان الدم وأنواع العلاجات التي تم اكتشافها للعلاج من هذا المرض

 

العلامات التي تظهر على مريض سرطان الدم

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض المصاب بمرض سرطان الدم

فإذا ظهرت هذه الأعراض يجب استشاره الطبيب على الفور ومن هذه الأعراض أو العلامات ما يلي :

  • الكدمات

عندما تظهر كدمات في جسم الإنسان بدون التعرض لأي مسبب لهذه الكدمات في هذه الحالة يكون هذا أحد أعراض سرطان الدم

ولكن في بعض الحالات يكون هذا بسبب قلة عدد الصفيحات الدموية أو الإصابة باضطرابات في عملية تخثر الدم.

 

  • الإصابة بالحمى

في بعض الحالات يتم الإصابة بالحمى ولكن هذا لا يحدث في الحالات المزمنة بل تحدث في حالات الإصابة بمرض سرطان الدم الحاد

ولكن يمكن أن يصاب الإنسان بالحمى أيضًا بسبب ضعف الجهاز المناعي مما نتج عنه الإصابة بالعدوى.

 

  • صعوبة في التنفس

في حالات الإصابة بسرطان الدم الحاد يصاب المريض بصعوبة في التنفس وذلك يرجع إلى إصابة المريض بفقر الدم أو تشكل خلايا سرطانية في الأنسجة الخاصة بالرئتين.

 

  • زيادة التعب والإعياء

كلما تقدم المريض في المرض حينها يزداد الشعور بالتعب والإعياء وعدم قدرته على ممارسة شيء وذلك بسبب الإصابة بفقر الدم.

 

  • تورم اللثة

من أعراض الإصابة بمرض سرطان الدم حدوث انتفاخ في اللثة وتورمها وليس من الضروري أن يشعر المريض بآلام في اللثة ولكنه يشعر بعدم الراحة

وفي هذه الحالة يصبح من الضروري استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة.

 

  • الإصابة بالنزيف

يصاب المريض المصاب بسرطان الدم بنزيف غير طبيعي في أجزاء مختلفة من جسمه ربما تكون في الجهاز الهضمي أو اللثة أو الرئتين أو في الأنف أو في أماكن أخرى

وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب ويكون السبب الرئيسي هو قلة عدد الصفائح الدموية الموجودة في الجسم.

 

  • آلام في البطن

أحيانًا يصاب المريض بآلام في الجزء العلوي من البطن وبالتحديد الطحال الذي يوجد في الزاوية العلوية اليسرى وهذا يؤدي إلى الشعور بالشبع بمجرد تناول المريض لقليل من الطعام.

 

  • ظهور نمش أحمر تحت الجلد

في حالات الإصابة بسرطان الدم حيها يحدث نزيف في الشعيرات الدموية الموجودة تحت الجلد

وبالتالي يؤدي هذا إلى ظهور بقع حمراء تحت الجلد ولكنها تكون صغيرة جدًا فلا تثير الانتباه

كما أنها تظهر أسفل الساقين ويكون سببها أيضًا قلة الصفائح الدموية الموجودة في الجسم.

 

  • الصداع المستمر

عند الإصابة بمرض سرطان الدم حينها يصاب المريض بصداع مستمر ويكون هذا نتيجة لإصابته بفقر الدم أو الإصابة بنزيف حاد داخل الجمجمة.

 

  • التعرق أثناء النوم

المريض المصاب بسرطان الدم دائمًا ما يعرق في الليل لهذا إذا تعرق الإنسان بشكل مبالغ فيه في الليل حينها يجب عليه استشارة الطبيب.

 

  • تورم الغدد اللمفاوية

في بعض الحالات يحدث تضخم في الغدد اللمفاوية ولكن لا يتألم المريض منها ويحدث الورم في أماكن مثل تحت الإبط والرقبة.

 

علاجات جديدة للقضاء على سرطان الدم

  • الطريقة الأولى

تم الكشف عن عقار جديد لعلاج مرض سرطان الدم بدون الخضوع للعلاج الكيميائي الذي يؤدي إلى تساقط الشعر وأعراض جانبية أخرى مثل فقدان الشهية والإمساك والإسهال والغثيان

وتم الموافقة على العقار ( إبروتينيب ) من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية وساعد في علاج 95 % من المصابين بمرض سرطان الدم

ويقوم هذا العقار بإضعاف البروتينات الموجودة في الخلايا السرطانية ولكنه لا يمس الخلايا السليمة الموجودة في الجسم

وبالتالي يعالج من سرطان الدم بنوعيه سرطان الدم الليمفاوي وسرطان الخلايا

ولكن لديه بعض الآثار الجانبية للمصابين بعدم انتظام ضربات القلب مثل الإصابة بالنزيف والرجفان الأذيني

 

  • الطريقة الثانية

هناك بعض الخبراء الذين وجدوا علاجًا آخر لسرطان الدم وهو أخذ بعض صفائح من كريات الدم البيضاء وتعديلها في المختبر

ثم يعيدوها مرة أخرى إلى جسم المريض حتى تبحث عن الخلايا السرطانية وتدمرها لذلك أطلق عليها الخلايا القاتلة

وقد وصفوا نتائج هذه التجربة بالمذهلة ولكن لمن لا يتقبل جسمه لأي نوع من العلاجات الأخرى

حيث أن هذه النتيجة أدت إلى وفاة مريضين بسبب رد فعل مفرط من الجهاز المناعي

كما أدت إلى إصابة 7 من المرضى بزيادة في إفراز مادة السايتوكين وبالتالي أدى هذا إلى دخولهم للعناية المركزة

وقد أعلن طبيب من الهيئة البريطانية للبحث في السرطان أن هذه الطريقة يتم استخدامها لعلاج مرض سرطان الدم وليس باقي أنواع السرطانات

 

الوسوم

مريم السيد

مريم السيد : كاتبة محترفة في مجال الويب، لها خبرة كبيرة في كتابة المقالات الطبية والطب البديل والعلاج بالأعشاب الطبية. وتتمتع بدقة المعلومات والتحقق من صحة ما تكتبه من مقالات قبل عرضه للمستخدم. ولهذا قامت مؤسسة اعرفها بإعطائها مسئولية تولي قسم الصحة والجمال بالموقع.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق