الريجيم والرشاقة

علاج السمنة بالليزر

علاج السمنة بالليزر يعتبر من الطرق الحديثة للتخلص من السمنة وقد انتشرت بسبب تقدم التكنولوجيا الحديثة

ومن الجدير بالذكر أن السمنة تكون عبارة عن تراكم الدهون في الجسم بشكل مبالغ فيه مما يؤدي إلى زيادة الوزن

وهناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة والتي تسبب لهم الحرج أمام الأشخاص كما أنها تمنعهم من أرتداء الملابس التي يريدونها

لذلك سيقوم موقع اعرفها الصحة والجمال بعرض طرق علاج السمنة بالليزر والمميزات والأضرار الناتجة عن ذلك

 

علاج السمنة بالليزر

يتم استخدام الليزر في إذابة الدهون المتراكمه في الجسم وذلك عن طريق تسليط نبضات الليزر على الأماكن التي تتراكم فيها الدهون

فتقوم هذه الأشعة باختراق الجلد حتى تصل إلى الخلايا الدهنية الموجودة في الطبقات العميقة تحت الجلد وتعمل على تفتيتها

وتعتبر هذه الطريقة أكثر أمانًا من عمليات الشفط الجراحية وذلك لأنها لا تقوم بإخراج الدهون لخارج الجسم وإنما تساعد على تفتيت وذوبان الدهون والتخلص منها بشكل آمن.

 

عدد جلسات علاج السمنة بالليزر

لا يوجد عدد معين لعدد الجلسات حيث أنها تختلف من شخص لآخر وذلك يرجع إلى المنطقة المراد تفتيت الدهون بها ومستوى السمنة التي يعاني منها الشخص

ولكن متوسط عدد الجلسات في الأغلب يكون ما بين 3 إلى 6 جلسات ومدة الجلسة الواحدة يتراوح ما بين ساعة إلى 3 ساعات

ومن الجدير بالذكر أنه يمكن للشخص مغادة المستشفى أو المركز فور إنهائه لعملية تفتيت الدهون كما يمكنه ممارسة حياته بشكل طبيعي.

 

مميزات علاج السمنة بالليزر

تعتبر طريقة التخلص من السمنة عن طريق الليزر من الطرق الأفضل والأكثر أمانًا وذلك بسبب مميزاتها العديدة التي تجعلها أفضل من أي طريقة أخرى مثل :

  • لا تحتاج هذه العملية إلى عمل شقوق في الجسم ولا تتطلب تخدير وذلك لأنها ليست عملية جراحية.
  • سرعة تعافي المريض حيث أنه يستطيع مغادرة المستشفى في نفس اليوم فلا يحتاج إلى فترة نقاهة.
  • حققت هذه الطريقة نسبة نجاح عالية تصل إلى 100 %.
  • تتميز هذه الطريقة بأنها لا تسبب ضرر أو تلف في خلايا الجسم أو أنسجة الجلد.
  • لا تؤدي إلى مضاعفات أو آثار سلبية تعود بالضرر على المريض.
  • لا تحتاج هذه الطريقة أن يكون الطبيب لديه خبرة عالية أو مهارة في هذا المجال لذلك تقل احتمالية وقوع أضرار.
  • تساعد هذه الطريقة على إذابة الدهون الموجودة تحت الجلد وبالتالي يمكن ملاحظة الفرق من الجلسة الثانية.
  • تساعد هذه الطريقة على تحفيز الكولاجين الموجود في الجسم كما أنها تعمل على شد الجلد.

 

الأشخاص المرشحة لعلاج السمنة بالليزر

يمكن أن تسبب هذه الطريقة عدم تناسق في شكل الجسم لذلك ينصح باستخدامها لأشخاص معينين وهم :

  • الأشخاص الذين لديهم تراكم بسيط للدهون في منطقة الأرداف والأرجل.
  • من يعاني من تراكم بسيط للدهون في منطقة البطن من الرجال.
  • النساء الذين يريدون التخلص من السليوليت ( الدهون في الأرداف والأرجل ) أو الذين يريدون شد ترهلات تلك المناطق.
  • من يعانون من تراكم الدهون في الذراعين والذي يكون ناتج عن عوامل وراثية.
  • الأشخاص الذين يريدون شد البطن أو الحصول على بطن بارز العضلات.
  • النساء الذين يريدون التخلص من الدهون التراكمة في منطقة البطن.
  • النساء الذين يريدون نحت جسمهم وتقليص مساحة الوسط.

 

عيوب علاج السمنة بالليزر

بالرغم من المميزات العديدة الناتجة عن استخدام الليزر في التخلص من السمنة إلا أن له أضرار أيضًا والتي تتلخص في :

  • تحتاج هذه الطريقة إلى أكثر من جلسة للحصول على النتيجة التي تريدها وخاصةً في حال كانت الدهون كثيرة وهذا مايعيب هذه الطريقة عن طرق شفط الدهون أو التنحيف بالليزر العادي.
  • لا يتم استخدام الليزر في حالات السمنة المفرطة حيث أن الأشخاص الذين يريدون فقدان عدد كبير من الوزن حينها يجب عليهم الخضوع لعملية تدبيس المعدة أو عملية شفط الدهون.
  • بالرغم من أن هذه التقنية أكثر أمانًا إلا أن الإنسان يشعر ببعض الآلام في المنطقة المراد إذابة الدهون منها.
  • الإصابة باحمرار في الجلد وخاصةً في المنطقة التي تم إذابة الدهون منها.

 

يمكنكم متابعتنا على موقع اعرفها الصحة والجمال لتتعرفوا على طرق أخرى لعلاج السمنة مثل علاج السمنة بالأعشاب الطبيعية وعلاج السمنة بالماء الذي يطلق عليه رجيم الماء وغيرها من الطرق الأخرى.

الوسوم

مريم السيد

مريم السيد : كاتبة محترفة في مجال الويب، لها خبرة كبيرة في كتابة المقالات الطبية والطب البديل والعلاج بالأعشاب الطبية. وتتمتع بدقة المعلومات والتحقق من صحة ما تكتبه من مقالات قبل عرضه للمستخدم. ولهذا قامت مؤسسة اعرفها بإعطائها مسئولية تولي قسم الصحة والجمال بالموقع.
إغلاق