العناية بالبشرة

فوائد الكولاجين للبشرة

فوائد الكولاجين للبشرة عديدة وذلك لأن الكولاجين هو أحد أنواع البروتينات المهمة، ينتجه جسم الإنسان باستمرار وبنسبة معينة، وتكون نسبته أقل لدى كبار السن.

فهو يعتبر أحد الأسس الرئيسية للأنسجة بمختلف أجزاء الجسم لدى الإنسان، وعندما تقل نسبته تصبح البشرة مترهلة وشاحبة.

لذلك سيقوم موقع اعرفها الصحة والجمال بعرض فوائد الكولاجين للبشرة

 

فوائد الكولاجين للبشرة 

يقضي على التجاعيد ويعيد للبشرة نضارتها، ويظهر جمال الشفاه والخدود، يقضي على السيلوليت بالجسم، يوحد لون البشرة، ينعّم البشرة.

عندما تقل نسبة الكولاجين للبشرة يتسبب بانتشار التجاعيد ، ولكن له فوائد عديدة أيضًا مثل:

  • مقوي للأنسجة الضامة بالعضلات وخاصة عضلة القلب.
  • من أحد مكونات العين فعدسة عين الإنسان تتكون منه والقرنية.
  • له دور هام في مناعة الجسم وشد الترهلات بالبشرة ونعومتها.

 

الأطعمة المعززة لإنتاج الكولاجين 

عندما يزداد عمر الإنسان يقل الكولاجين بالجسم، فيبحث الإنسان عن تعويض الكولاجين، ومن أبسط الطرق لتعويضه هو تناول أطعمة مختلفة منها:

  • سمك السالمون الغني بالحوامض الدهنية المفيدة للبشرة.
  • الخضروات الخضراء، عصير البنجر والكُركم والأفوكاد: وذلك لاحتوائهم على مضادات الأكسدة وفيتامين E مما يحمي البشرة من الضرر.
  • البيض والثوم: لوجود الكبريت الذي يزيد من إنتاج الكولاجين للبشرة.
  • الطماطم والفراولة والتوت : لغناهم بمادة الليكوبين المضادة للأكسدة والتي تعزز من وجود الكولاجين في أنسجة البشرة.
  • الكيوي والجزر: لاحتوائهم على فيتامينات C و A وأيضًا E والتي تحارب ظهور التجاعيد في البشرة.
  • الحليب والجبن: لما يحتويه من حوامض أمينية تحفز من إنتاج الكولاجين للبشرة.

 

فوائد الكولاجين للبشرة ومصادر أخرى

ويلجأ البعض لما تم إنتاجه من أدوية لتعويض كولاجين البشرة في الجسم، مثل حبوب الكولاجين والتي تعد بمثابة مكمل غذائي.

كما يتم حقن البشرة بأمبولات تحتوي على كولاجين للبشرة، والتي تقضي بدورها على التجاعيد بالوجه، وأثره غير دائم.

ويوجد إبر الفيلر التي لها استخدام في نفخ الشفاه ومناطق عديدة في جسم الإنسان، تتميز فعالية الحقن بالأثر السريع.

 

أنواع كولاجين البشرة

لكولاجين البشرة أنواع مختلفة فمنها :

الكولاجين الحيواني الأكثر استخدامًا لتكلفته البسيطة، وعند استخدامه لا يحتاج الطبيب لأخذ عينة من جلد الإنسان وهو يستخلص من الأبقار.

الأتولوجين: يستخلص من قطعة جلد من نفس الشخص وذلك من خلال إجراء عملية ليتم استخلاص الكولاجين منها وإعداده للحقن.

الأيزولوجين: تؤخذ عينة من خلف أذن الإنسان ويستنسخ خلايا تكون مسئوليتها إنتاج الكولاجين ويتم إعدادها للحقن.

من الأسباب التي تجعل النوعين السابقين أقل استخدامًا هو أنهما أعلى تكلفة، ولكنهما لا يتسببان في تهيج للبشرة بعد الحقن.

يوجد نوع ثالث أقل استخدامًا عن الأنواع السابقة، حيث يستخلص الكولاجين من بشرة شخص متوفي، فيعقّم ويعبأ ويتم إعداده للحقن.

النوع الثالث تكلفته قريبة لحد كبير للأنواع السابقة ولا يسبب تهيج البشرة.

لا يمكنك تحديد النوع الأفضل لك فالطبيب وحده يمكنه تحديد ذلك، ولكن الكولاجين المستخرج من جسم نفس الإنسان هو الأفضل.

 

متى تحتاج لكولاجين البشرة

تحتاج للبحث عن أفضل الطرق المناسبة عندما تتخطى مرحلة الثلاثين، حينها تبدأ التجاعيد تظهر على بشرتك، وتحتل الخطوط وجهك.

يمنع استخدام الكولاجين للبشرة للأطفال، ليس وحدهن النساء اللائي يستخدمن الكولاجين و يمكن استخدامه للرجال.

وحده الطبيب لديه الإمكانية بأن يقر لمرضى السكر والضغط والقلب عن إجراء الحقن أم لا، وذلك بعد إجراء تحاليل للحساسية.

 

طريقة حقن كولاجين البشرة 

  • من المهم أن لا ينتابك التوتر عندما تبدأ إجراءات الإعدادات للعملية.
  • لا يتطلب الحقن بالكولاجين إلى تخدير ولكن ينصح باستخدام كريمات مخدرة أو تناول مهدئ قبل إجراء الحقن.
  • العملية توقيتها قصير فلا داعي للقلق، ويتم استخدام محاقن تختص بالكولاجين وكل منطقة لها محاقن خاصة بها.
  • تبدأ ملاحظة النتائج بعد عدة أيام من إجراء الحقن.
  • ربما تحمر البشرة أو تتورم ولكن إن لم تزول تلك الأعراض سريعًا بعد استخدام الكمادات الباردة عليك مراجعة الطبيب.

 

فوائد الكولاجين للبشرة وأضراره

قد يكون لدى البعض حساسية من الكولاجين الحيواني، فيجب عمل اختبار للإنسان في البداية تجنب الحساسية.

عادات ضارة تقضي على إنتاج لكولاجين البشرة:

  • تناول القهوة أكثر من فنجانين إلى ثلاثة يزيد من إفراز هرمون الكورتيزول الذي يظهر الشيخوخة على البشرة.
  • تناول الأطعمة ذات الألوان الصناعية: فهي تسبب التهاب للجسم ويقضي على الكولاجين بالجسم.
  • والمشروبات الكحولية: لها تأثير سلبي على جفاف الجلد، فيتسبب في ظهور التجاعيد مبكرًا.
  • السكريات التي تسبب في كسر البروتين الأساسي بجسم الإنسان مثل: الإيلاستين والكولاجين.

 

وهناك عادات أخرى على سبيل المثال لا الحصر:

  • الحليب الخالي من الدسم، التعرض للشمس بشكل يعرض الجلد للتهيج، النوم بشكل غير كافي، التعرض للتلوث.

 

الوسوم

مريم السيد

مريم السيد : كاتبة محترفة في مجال الويب، لها خبرة كبيرة في كتابة المقالات الطبية والطب البديل والعلاج بالأعشاب الطبية. وتتمتع بدقة المعلومات والتحقق من صحة ما تكتبه من مقالات قبل عرضه للمستخدم. ولهذا قامت مؤسسة اعرفها بإعطائها مسئولية تولي قسم الصحة والجمال بالموقع.
إغلاق