الصحة العامة

مرض الايدز اليكم بعض المعلومات المفيدة عنه

مرض الايدز اليكم بعض المعلومات المفيدة عنه من أشهر الامراض التى اتنشرت فى

عشر السنوات الماضية  هو ما يعرف باسم “مرض الايدز” او “مرض نقص المناعة”

لذلك موقعنا الصحة والجمال سيعرض مرض الايدز اليكم بعض المعلومات المفيدة عنه

و كيفية الاصابة بهذا المرض وأعراض المرض وطرق الوقاية منه

مرض الايدز اليكم بعض المعلومات المفيدة عنه

مرض الايدز اليكم بعض المعلومات المفيدة عنه

يصاب الشخص بالمرض نتيجة لدخول فيروس HIV، إلى الجسم عن طريق السائل المنوي، أو الدم ،

أو إفرازات المهبل فإنه يعطل وظيفة جهاز المناعة .
يبقى فيروس HIV في الجسم لبعض الوقت بدون أن نصاب بالمرض ، و لكن في نهاية الأمر و

عندما يتم القضاء على المزيد من كريات الدم البيضاء يفقد الجسم قدرته على مقاومة الجراثيم

الكثيرة التي تعيش في أجسامنا و حولها كل الوقت ، و بمرور الوقت وعندما يصبح جهاز

المناعة ضعيفاً بشكل متزايد يضعف الجسم و لا يستطيع المقاومة .

و تتمثل أعراض مرض الايدز في :

غالبية المصابين بفيروس HIV لا تظهر عليهم أية أعراض لمدة طويلة ما عدا بعض الأمراض

الخفيفة ( حرارة مرتفعة ) التهاب الحلق ، طفح جلدي ، غدد منتفخة، التي يعاني منها حوالي

سبعون بالمائة من الناس بعد بضعة أسابيع من إصابتهم الأولية بالفيروس .
قد تظهر هذه الغالبية من الناس بمظهر لائق صحياً و يشعرون أنهم بصحة جيدة بدون

أن يدركوا أنهم مصابون بالفيروس .

و مرض AIDS هو المرحلة الأخيرة من الإصابة بفيروس HIV و يتصف بأعراض متعددة :

العلامات الرئيسية هي :

-فقدان الوزن أكثر من عشرة بالمائة من وزن الجسم .
– حرارة مرتفعة لأكثر من شهر .
– إسهال مزمن لأكثر من شهر .

العلامات الثانوية هي :

-سعال مستمر لأكثر من شهر .
– تعرق غزير أثناء الليل .
–  طفح جلدي مع حكة .
– قروح فموية .
– قلاع فموي ( عدوى فطرية في الفم و الحلق).
– الأصابة بالقوباء أو ( العقبول ).
هذه الاعراض هي علامات عامة و شائعة أيضاً في كثير من الأمراض فينبغي أن لا ننسى

أنه لا يمكن التأكد من الإصابة بفيروس HIV إلا بواسطة فحص الدم .
مريض الإيدز هو إنسان يحتاج إلى العطف والرعاية الصحية وذلك لأن خطورته على المجتمع

يمكن السيطرة عليها من خلال البعد عن السلوكيات التي تؤدي إلى إنتقال العدوى ،مثل

البعد عن الإتصال الجنسي أو استخدام الأدوات المشتركة مثل الإبر وأدوات الحلاقة كما

أن مريض الإيدز يكون حريصاً للغاية على عدم نقل عدواه إلى غيره.

طرق الوقاية من الإيدز:

لا يوجد أي لقاح أو علاج لهذا المرض، لذلك فلابد من الوقاية منه من خلال تجنب

أسباب الإصابة به، والتي تتمثل فيما يأتي:
–  تجنب الممارسات الجنسية المحرمة والشاذة والبعد عن السلوكيات الخاطئة.
– عدم استخدام الأدوات الثاقبة أو المحاقن أو الشفرات المستخدمة.
-استخدام العازل الذكري عند إصابة أحد الزوجين بالمرض.
– عدم تعاطي المخدرات.

مرض الايدز اليكم بعض المعلومات المفيدة عنه

 

اعداد / أمل رجب

 

غادة

اسمي غادة سالم غنيم أعمل ككاتبة محترفة منذ خمس سنوات لدي موهبة في اختيار الإسلوب السلس الذي يصل للقارئ بسهولة أكتب في جميع المجالات باللغتين العربية والإنجليزية أشرف بإدارتي لسلسلة من المواقع المتنوعة التابعة لشركة الوليد هوست
إغلاق